الاحتياجات الخاصة

هدف التزحلق على الجليد التكيُفي هو تجاوز قدراتك وتأقلم نفسك بناء على تعليمات مناسبة وتدريب و/أو تجهيزات خاصة لركوب مزلجة الجليد.

فيما يلي أنواع عديدة من التزحلق على الجليد التكيفي:

الناعور أو المزاج النزفي: الناعور (بالإنجليزية الهيموفيليا) هو داء دموي وراثي يمنع تجلط الدم بشكل طبيعي.  أول أعراضه تتمثل في النزف بدون تحكم والتلقائي في أغلب الأحيان من مواضع عديدة بالجسم. وتختلف حدة النزف بحسب درجة خطورة المرض. ويحدث النزيف الداخلي بشكل عام في المواضع المتاخمة للمفاصل، وغالباً ما يصاحبه ألم وانتفاخ، وإذا لم تعالج الحالة قد ينتهي الأمر بأضرار مستديمة…Nadav_test1

 وقد يحدث النزيف للمصاب بالهيموفيليا وقد يكون ضرره خفيفا إلى حد ما إذا كان مستوى التخثر طبيعي. ولكي تستمتع بتجربة تزحلق على الجليد/إقامة بالجبال آمنة وسعيدة، تمدك Born Skier® بالمعلومات المفيدة وبخريطة تخضع للتحديث يومياً على مستوى العالم لمراكز علاج الهيموفيليا وبالتالي يمكنك أن تختار أقرب المراكز لموقع إقامتك. للمزيد من المعلومات أو للمساعدة الخاصة، اتصل بنا مباشرة

blind_snowboarder_with_pole_again586x270

إننا نمدك بالمرشدين المناسبين وبالمدربين المؤهلين كما أن هناك برنامج التزحلق على الجليد التعليمي مفتوح لجميع الأشخاص فاقدي البصر أو ضعيفي البصر حيث قيم العلاج البدني والنفسي التي تضمن التجربة الممتعة على الجليد.

أحادية التزلج: 

skierMONOزلاجة التزحلق على الجليد: تم تصميم الزلاجة الفردية خصيصاً للأفراد الذين يتزحلقون على الجليد في وضع الجلوس. يجب أن يتمتع المتزحلق الجالس بقوة في منتصف جسمه الأعلى وبمستوى من التوازن والحركة الجذعية. الشخص الذي خضع لبتر مضاعف بالأطراف السفلية، شلل الحبل الشوكي، أو المصاب بتلف في الحبل الشوكي أوT-6  أو أقل هو المرشح النموذجي لهذا النوع من التجهيز. مقعد المتزحلق هو عبارة عن مقعد مقولب ومثبت على إطار فوق المزلجة. تم تركيب مخمدات صدمات بين الإطار والمزلجة.  يُستعمل ذراعان امتداد عرضى للتوازن والالتفاف. تصميم المزلجة الفردية مدروس بحيث يسمح للمتزحلق أن يستخدمها بشكل ديناميكي. كما أن المزلجة الفردية مصممة بشكل يمكن المتزحلق من الجلوس على المقعد بنفسه. وبالتالي يستمتع بتجربة التزحلق على الجليد بشكل مستقل. المتزحلق على هذا النوع من الزلاجات يستطيع بلوغ مستويات عالية جدا وتحدي أصعب الأماكن للتزحلق على الجليد.

زلاجة التزحلق على الجليد المزدوجة:

تم تصميم الزلاجة المزدوجة خصيصاً للأفراد الذين يتزحلقون على الجليد في وضع الجلوس.  Screen shot 2013-08-24 at 3.46.47 PM ويشمل ذلك الأشخاص المصابين بتصلب متعدد، حثل العضل، الشلل الدماغي، شلل الحبل الشوكي، إصابات بالمخ أو تلف في الحبل الشوكي.  مقعد الزلاجة المزدوجة مصنوع من الفايبر جلاس ومركب فوق مزلجتين مصممتين بشكل خاص. مضاعفة المزلجة يسمح بالحصول على مساحة عريضة وتوازن أفضل من المزلجة الفردية. يمكن للمتزحلق بالمزلجة المزدوجة أن يمارس الرياضة بمفرده بمساعدة ذراعان امتداد عرضى للتوازن والالتفاف. المتزحلقون حديثي العهد أو ذوو الاحتياجات الخاصة يمكنهم الاستعانة بأذرع امتداد ثابتة وذراع تحكم. تجربة المزلجة المزدوجة بمعرفة المدرب ضروري في حالة تثبيت الأذرع الامتدادية.

Screen shot 2013-08-24 at 4.32.17 PMثلاثيو الأعضاء: المتزحلقون ثلاثيو الأعضاء هم من لهم ساق سليم وذراعين سليمين. غالبا ما يكونوا قد تعرضوا للبتر بسبب مرض شلل الأطفال أو الهيموفيليا. ويستعمل ثلاثيو الأعضاء مزلجة تزحلق ذات حجم كامل مع أذرع امتداد تمنحهم ثلاث نقاط استناد على الجليد. وفي أغلب الأحيان يحققون تقدماً سريعاً.

رباعيو الأعضاء:  يستخدم رباعية الأعضاء، مزلجتين وذراعين امتداد بحيث يحصلوا على أربع نقاط استناد على الجليد. وأحيانا يستعينون بحمالة للزلاجة تحول دون تقاطع أطراف الزلاجات أو الإصابة.   الأفراد الذين يعانون من تلف الأطراف السفلية، يندرجون ضمن المجموعة التي تستطيع الاستفادة من تعليمات رباعيي الأعضاء. ويشمل ذلك الأشخاص المصابين بتصلب متعدد، حثل العضل، الشلل الدماغي، شلل الحبل الشوكي، إصابات بالمخ أو تلف في الحبل الشوكي وكذلك الذين تعرضوا لبتر أعضائهم السفلى.   كما يمكن لأي شخص يستعين بعكازات أن يمارس التزحلق لرباعي الأعضاء. تم تكييف الأذرع الامتدادية بحيث تلائم العكازات لرباعي الأعضاء مع تركيب أطراف الزلاجات أسفل الأذرع مما يضاعف توازن المتزحلق ويسهل دورانه.

زلاجة الجلوس:  تعتبر زلاجة الجلوس من أول أوضاع التزحلق على الجليد التي تم تطويرها للأفراد الذين يعانون من محدودية حركة الأطراف السفلى. ويشمل ذلك الأشخاص المصابين بتصلب متعدد، حثل العضل، بتر الأطراف السفلى، الشلل الدماغي، شلل الحبل الشوكي، إصابات بالمخ أو تلف في الحبل الشوكي.   وغالباً ما يفضل الأشخاص محدودو الحركة البدنية هذا النوع من الزلاجات.

Screen shot 2013-08-24 at 5.09.29 PM

للدوران، يقوم المتزحلق بتشغيل أذرع تزحلق قصيرة على الجليد في الاتجاه الذي يريده..

الأسلوب المزدوج:  التزحلق المزدوج هو نوع من التزحلق على الجليد التكيفي الذي يسمح لأي فرد ذو حركة محدودة أن يستمتع برياضات الشتاء. يُطلب من المتزحلق الجلوس في المقعد بينما المدرب المؤهل يعاونه على التزحلق في المنحدر ويتحكم في السرعة بواسطة مكابح مركبة على الزلاجات المثبتة بالمقعد.
الأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة تعوق حركتهم بشكل كبير يكونوا أسهل إصابة بسبب مرضهم عن الأفراد الآخرين.

نأمل أن تكون المعلومات التي تجدها في Born Skier® بالقدر الكافي لمساعدتك على تنظيم رحلتك بما في ذلك الاختيارات الخاصة وتحديد أقرب مركز رعاية.

للاقتراحات، التعليقات أو للمزيد من المعلومات، اتصل بنا مباشرة. .

 التزحلق على الجليد هو رياضة تتطلب لياقة بدنية لممارستها وليست رياضة تمنحك اللياقة البدنية.

الأشخاص البدينون لابد أن يستشيروا الطبيب ويتأكدوا من أنهم يتمتعون بمستوى الصحة اللازم لتفادي الإصابات أو مشاكل القلب التي يمكن أن يسببها التزحلق على الجليد أو أي نشاط آخر يمارس في الجبال. قدرة التحمل والمرونة تكون ضعيفة عند هؤلاء الأفراد وبالتالي يكون التزحلق على الجليد أصعب بالنسبة لهم. إذ أن زيادة الوزن تؤدي لزيادة الجهد والقوة على المفاصل.  حافظ على نشاطك، استعد جيداً وحافظ على سلامتك:

اعرف حدودك! اختار المدرب حسب احتياجاتك وشروطك.

 يوجد الآن الكثير من أنشطة التزحلق على الجليد للأشخاص الذين يعانون من صعوبة الحركة. اختار المدرب حسب احتياجات الشخص وتأكد من تبليغ جميع المعلومات اللازمة للمدرب بحيث يستعد بشكل ملائم.  الأشخاص ذوو الإعاقة الذهنية يمكنهم أن يمارسوا التزحلق على الجليد بالشكل العادي.

أما التكييف فيتم على مستوى التعليمات. يجب أن يدرك المدرب مستوى الإعاقة لكي يكيف أسلوب التعليم للشخص.